f t G+

شيء يشبه ''الآيفون'' كان بين يدي فتاة عاشت قبل 157 سنة

شيء يشبه ''الآيفون'' كان بين يدي فتاة عاشت قبل 157 سنة (صورة)

    أظهرت لوحة فنية رسمها أحد الفنانين النمساويين فتاة تنظر في "شيء" بين يديها، شبيه بجهاز "آيفون" أكثر من أي شيء آخر ونجدها منهمكة ببث رسالة نصية ذلك في القرن التاسع عشر.
ولاحظ أحد الشبان هذه اللوحة فأسرع إلى حساباته بمواقع التواصل، ونشر صورتها فيها.
وقد سمي صاحب اللوحة التي انتشر خبرها Die Erwartete أو الشيء "المتوقع" أو المنتظر، إلا أنه لم يكن يتوقع بالتأكيد، أن يأتي بعد 157 سنة من رسمها، من يشطح به الخيال إلى درجة يتصور معها أن ما في اللوحة يشبه جهازاً بين يدي الفتاة، هو في تكنولوجيا القرن 21 بين الأكثر شهرة وإثارة.
إلا أن خيال ناشر اللوحة في حساباته بمواقع التواصل، قاده ليتصور أن راسمها قد يكون ممن "يسافرون عبر الزمن" واخترق في لحظة ما حواجزه المستحيلة، فوضع بين يدي الفتاة جهازاً لمحه حين حط برحلته "الزمكانية" في القرن الواحد والعشرين، ولما عاد إلى التاسع عشر بعد ثوان معدودات، وضع وردة بيد الفتى المنتظر خلف الشجرة عند المنحدر، ربما ليطالبنا بأن نقوى على التكنولوجيا ونصدها عن استعبادنا، لأن وردة تهديها لمن تحب، أفضل من ألف رسالة واتساب.