f t G+

جالكسي نوت 9 سيحظى بميزة لم تنجح أي شركة بتقديمها


يبدو أن جالكسي نوت القادم سيحظى بالميزة التي لم يحصل عليها أي هاتف رائد في 2017، ومن بينها آبل التي اضطرت لإلغاءها من مخططاتها نظرًا لمشاكل إنتاجها.

يأتي هذا حسب مينغ تشي كو محلل KGI Securities والذي ذكر بأنّ جالكسي نوت 9 سيحظى بـ”مستشعر بصمة بصري أسفل الشاشة” عند إطلاقه خلال النصف الثاني من 2018.

ما يعني بأن جالكسي نوت 9 سيتاح فتحه عبر وضع الإصبع بجزء من الشاشة، مع إزالة البصمة الخلفية التي لم تعجب الكثيرين.

آبل كانت تسعى لأن يتاح آيفون X بميزتي Face ID وTouch ID على حد سواء، إلا أن قرب موعد إطلاق الجهاز والفشل المتكرر في دمج البصمة بالشاشة اضطرت إثره لإلغاء الفكرة تمامًا، وسامسونج وهواوي وغيرها نفس الحال بالنسبة لهم، إلا أنهم عوضوا الأمر بإضافة بصمة بخلف الهواتف، لكن العملاق الأمريكي فضّل إزالتها تمامًا والإكتفاء بتقنية التعرف على الوجه والتي يرى أنها ستكون كافية للتعويض عن الأمر.

حسب KGI Securities فهنالك 3 شركات انتهت بالفعل من تطوير مستشعر للبصمة أسفل الشاشة وقدّموا لسامسونج نماذجًا من أعمالهم ليتعاقدوا معها للتوريد لها، من بينهم شركتين بكوريا الجنوبية تسميان BeyondEyes والأخرى Egis وهي التي تعمل بالفعل على توريد مستشعرات البصمة لهواتف جالكسي، وبالإضافة إليهم سيكون قسم سامسونج LSI مشاركًا بعملية التوريد نظرًا لإنتهاءه من تطوير تقنية البصمة بالشاشة.

صحيح أن سامسونج طوّرت عدة مميزات للتعرف على الوجه إلا أن تقنيتها متأخرة بشكل كبير عن تطور مستشعرات 3D لآبل، فحسب التقارير سيحتاج العملاق الكوري 18 شهرًا على الأقل ليطوّر شيئًا مماثلاً لما طوّره نظيره الأمريكي، لكن بالنسبة للجماهير سيكون كافيًا أن يُطرح مستشعر بصمة أسفل شاشة جالكسي نوت 9.

يذكر أنه وحسب عدة مصادر فإن شركات التقنية حوّلت انتباهها عن دمج البصمة بالشاشة حيث باتت مهتمة أكثر بصنع مستشعرات 3D مثل التي رأيناها بآيفون X، وقد أصبحوا يرون أن تقنية التعرف على وجه قد تكون بديلا حقيقيا لبصمة الإصبع، إلا أن سامسونج ليست كذلك حيث أنّها تريد تقديم كافة الحلول لعملاءها، وإثر ذلك ستسعى لإتاحة البصمة بالشاشة إلى جانب تقنية التعرف على الوجه مستقبلاً بهواتفها.